الرئيسية (المنتدى)البوابةسؤال و جواب بحثإتصل بناالتسجيل تسجيل الدخولمنصر عبدالله الخلاقي مسعد العمري الضبياني


س .و .جالتسجيلالأعضاءدخولالرئيسيةدخولدخول
المواضيع الأخيرة
  بعد دخولها في سبتمبر 2005 الفرنسيه والغرب وزيادة قروض وربح   الأحد 17 ديسمبر 2017, 12:06 pm من طرف العميد رزق ناصر سليم   ياجماعه الخرطوم لأول مره أتلانتيك بيرد 7 الذي أطلق في 2011   الإثنين 09 يناير 2017, 9:51 pm من طرف العميد رزق ناصر سليم   http://store2.up-00.com/2016-06/1467027201791.jpg  الإثنين 21 نوفمبر 2016, 11:01 am من طرف العميد رزق ناصر سليم    http://www.qqq4.com/u/d71906161466332690561.jpg  الجمعة 18 نوفمبر 2016, 4:35 pm من طرف العميد رزق ناصر سليم   جديد قناة يمانية عدن على النايل سات  الجمعة 18 نوفمبر 2016, 4:30 pm من طرف العميد رزق ناصر سليم   قمر سهيل القطري سينطلق قريبا وسينافس النايل سات ويمنع إحتكاره  الجمعة 18 نوفمبر 2016, 4:26 pm من طرف العميد رزق ناصر سليم   وداعايامنتدى وداعايامشرفين وداعايا أعضاء00أناتاركه المنتدى وماشيه  الأربعاء 27 أبريل 2016, 4:12 am من طرف بنت الحجاجي   عاجل : قناة إسرائيلية على قمر النايل سات  الخميس 25 فبراير 2016, 4:03 am من طرف سامي سنكوح   الم استطيع  الأربعاء 17 ديسمبر 2014, 2:39 am من طرف صالح ابوكريمة   برئاسة الدكتورة سجود لله عبدالسلام موسى دخين رئيسة الجمهورية اليمنية ابادة الشياطين الجن الكلاب وعبدتهم حرقا  الإثنين 14 أبريل 2014, 11:09 pm من طرف عبدالسلام موسى دخين   نداء الغائبين  الخميس 27 مارس 2014, 5:54 pm من طرف منصر عبدالله الخلاقي    بس حسبي الله من صد المحبين حسبي   الثلاثاء 25 مارس 2014, 5:12 am من طرف منصر عبدالله الخلاقي    بس حسبي الله من صد المحبين حسبي   الثلاثاء 25 مارس 2014, 5:12 am من طرف منصر عبدالله الخلاقي    زمن الهواء شي للمحبين مقياس  الأحد 23 مارس 2014, 2:34 pm من طرف منصر عبدالله الخلاقي   يا منئ الخاطرهويتك حقق الحب الجنون  الأحد 23 مارس 2014, 2:32 pm من طرف منصر عبدالله الخلاقي 
من سيربح المليون القوة العاشرة وزنك ذهب الالغاز عالم الالعاب
لوحة التميز الشهري

  

الربيعي
أبومروان الزعل

أهلاً وسهلاً بكـ

الصفحة الرئيسية تسجيل عضو جديد قائمة الاعضاء البحـث في المنتدى التعليمات حول المنتدى الاتصال بمدير المنتدى

منصر عبدالله الخلاقي مسعد العمري الضبياني


تنبيه أداري
سيتم حذف المشاركات المخالفة لقوانين المنتدى ومنها :- :: المواضيع المثيرة للجدل او الفتنة :: المواضيع المكررة :: الصور الغير أخلاقية :: المواضيع التي ليست ذات اهمية و لم يرد عليها خلال شهر :: يسمح للعضو بتنزيل موضوعين فقط في اليوم في نفس الوقت واذا أنزل اكثر من موضوعين سوف يقوم المشرف بحذفه ... الإدارة العامه للمنتدى ...

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل
كاتب الموضوعرسالة

معلومات العضو

منصر عبدالله الخلاقي

{عضو مميز}
{عضو مميز}
avatar

معلومات اضافيه

الجنس :
ذكر
عدد الرسائل :
281
تاريخ التسجيل :
07/10/2010
العمر :
27
كيف عرفت المنتدى ؟ :
عن الجبوبصالح الضبياني
البلد مع المدينة :
الجبوبه بني ظبيان
. :
www.juban1.com

مُساهمةموضوع: منصر عبدالله الخلاقي مسعد العمري الضبياني    الأربعاء 25 مايو 2011, 6:31 pm

الأستبداد والتربية (3)

ثم ان عبيد السلطة التي لاحدود لها هم غير مالكين أنفسهم ؛ ولاهم آمنون على أنهم يربون أولادهم لهم . بل هم يربون أنعاما للمستبدين ، وأعوانا لهم عليهم . وفي الحقيقة أن الأولاد في عهد الأستبداد ، هم سلاسل من حديد يرتبط بها الآباء على أوتاد الظلم والهوان والخوف والتضييق . فالتوالد من حيث هو زمن الأستبداد حمق ، والأعتناء بالتربية حمق مضاعف ! وقد قال شاعر شاعر :
ان دام هذا ولم تحدث له غير لم يبك ميت ولم يفرح بمولود
وغالب الأسراء لايدفعهم للزواج قصد التوالد ، انما يدفعهم اليه الجهل المظلم وأنهم حتى الأغنياء منهم محرومون من كل الملذات الحقيقية : كلذة العلم وتعليمه ، ولذة المجد والحماية ، ولذة الأيثار والبذل ، ولذة احراز مقام في القلوب ، ولذة نفوذ الرأي الصائب ، ولذة كبر النفس عن السفاسف ، الى غير ذلك من الملذات الروحية .
أما ملذات هؤلاء التعساء فهي مقصورة على لذتين اثنتين : الأولى منها لذة الأكل وهي جعلهم بطونهم مقابر للحيوانات ان تيسرت ، والا فمزابل للنبات ، أوبجعلهم أجسامهم في الوجود كما قيل انابيب بين المطبخ والكنيف (اي المرحاض) ، أو جعلها معامل أعدت لتجهيز الأخبثين . واللذة الثانية هي الرعشة باستفراغ الشهوة ، كأن اجسامهم خلقت دمامل جرب على أديم الأرض يطيب لها الحك ووظيفتها توليد الصديد ودفعة ، وهذا الشره البهيمي في البعال (أي الأزواج) هو ما يعمي الأسراء ويرميهم بالزواج والتوالد .
العرض ، زمن الأستبداد ، كسائر الحقوق غير مصون ، بل هو معرض لهتك الفساق من المستبدين والأشرار من أعوانهم ، فانهم ، كما أخبر القرآن عن الفراعنة ، يأسرون الأولاد ويستحيون النساء ، خصوصا في الحواضر الصغيرة والقرى المستضعف أهلها . ومن الأمور المشاهدة أن الأمم التي تقع تحت أسر أمة تغايرها في السيماء ، لايمضي عليها أجيال الا وتغشو فيها سيماء ألاسرين : كسواد العيون في الأسبانيول ، وبياض البشرة في الأفريقيين . وعدم الأطمئنان على العرض ، يضعف الحب الذي لايتم الا بالأختصاص ، ويضعف لصقة الأولاد بازواج امهاتهم فتضعف الغيرة على تحمل مشاق التربية ، تلك الغيرة التي لأجلها شرع الله النكاح وحرم السفاح .
للسعة والفقر أيضا دخل كبير في تسهيل التربية ، وأين الأسراء من السعة . كما أن لأنتظام المعيشة ولو مع الفقر علاقة قوية في التربية ، ومعيشة الأسراء أغنياء كانوا أو معدمين ، كلها خلل في خلل وضيق في ضيق ، وذلك يجعل الأسير هين النفس ، وهذا أول دركات الأنحطاط ؛ ويرى ذاته لايستحق المزيد في النعيم مطعما ومشربا وملبسا ومسكنا ، وهذا ثاني الدركات ؛ ويرى استعداده قاصرا عن الترقي في العلم ، وهذا ثالثها ؛ ويرى حياته على بساطتها لاتقوى الا بمعاونة غيره له ، وهذا رابعها ، وهلم جرا !!
بناء عليه ما أبعد الأسراء عن النشاط للتربية ، ثم لماذا يتحملون مشاق التربية وهم ان نوروا أولادهم بالعلم جنوا عليهم بتقوية احساسهم، فيزيدونهم شقاء ويزيدونهم بلاء ، ولهذا لاغرو أن يختار الأسراء الذين فيهم بقية من الأدراك ، ترك أولادهم هملا تجرفهم البلاهة الى حيث تشاء .
واذا افتكرنا كيف ينشأ الأسير في البيت الفقير وكيف يتربى ، نجد أنه يلقح به وفي الغالب أبواه متناكدان متشاكسان ، ثم اذا تحرك جنينا حرك شراسة أمه فشتمته ، أو زاد آلام حياتها فضربته ؛ فاذا ما نما ضيقت عليه بطنها لألفتها الأنحناء خمولا والتصرر صغارا ، والتقلص لضيق فراش الفقر ؛ ومتى ولدته ضغطت عليه بالقماط اقتصادا أو جهلا ، فاذا تألم وبكى سدت فمه بثديها ، أو قطعت نفسه خضا أو بدوار السرير ، أو سقته مخدرا عجزا عن نفقة الطبيب ، فاذا ما فطم ، يأتيه الغذاء الفاسد يضيق معدته ويفسد مزاجه ؛ فان كان قوي البنية طويل العمر وترعرع ، يمنع من رياضة اللعب لضيق البيت ؛ فان سأل واستفهم ماذا وما هذا ليتعلم ، يزجر ويلكم لضيق خلق أبويه ؛ وان جالسهما ليألف المعاشرة وينتهي عنه التوحش ، يبعدانه كي لايقف على أسرارهما فيسترقها منه الجيران الخلطاء ، فتنمى الى أعوان الظالمين وما أكثرهم ؛ فاذا قويت رجلاه يدفع به الى خارج الباب ، الى مدرسة الألفة على القذارة ، وتعلم صيغ الشتائم والسباب ؛ فان عاش ونشأ وضع في مكتب أو عند ذي صنعة ، فيكون أكبر القصد ربطه عن السراح والمراح . فاذا بلغ الشباب ، ربطه أولياءه على وتد الزواج كي لايفر من مشاكلتهم في شقاء الحياة ، ليجني هو على نسله كما جنى عليه أبواه ؛ ثم هو يتولى التضييق على نفسه بأطواق الجهل وقيود الخوف ، ويتولى المستبدون التضييق على عقله ولسانه وعمله وأمله.
وهكذا يعيش الأسير من حين يكون نسمة في ضيق وضغط ؛ يهرول ما بين عتبة هم ووادي غم ، يودع سقما ويستقبل سقما الى أن يفوز بنعمة الموت مضيقا دنياه مع آخرته ، فيموت غير آسف ولامأسوف عليه .
وما أظلم من يؤاخذ الأسراء على عدم اعتنائهم بلوازم الحياة . فالنظافة مثلا : لماذا يهتم بها الأسير ؟ هل لأجل صحته وهو في مرض مستمر ، أم لأجل لذته وهو المتألم كيفما تقلب جسمه أو نظره ؟ أم لأجل ذوق من يجالس أو يؤاكل ، وهو من عفت نفسه صحبة الحياة ؟
ولايظنن المطالع أن حالة أغنياء الأسراء هي أقل شرا من هذا ، كلا ، بل هم أشقى وأقل عافية وأقصر عمرا من هذا ؛اذا نقصتهم بعض المنغصات ، تزيد فيهم مشاق التظاهر بالراحة والرفاه والعزة والمنعة ، تظاهرا ان صح فكثيره الكاذب ، حمل ثقيل على عواتقهم كالسكران يتصاحى فيبتلى بالصداع ، أو كالعاهرة البائسة تتضاحك لترضي الزاني .
حياة الأسير تشبه حياة النائم المزعوج بالأحلام ، فهي حياة لاروح فيها ، حياة وظيفتها تمثيل مندرسات الجسم فقط ولاعلاقة لها بحفظ المزايا البشرية ؛ وبناء على هذا ، كان فاقد الحرية لاأنانية له (لايشعر بذات مستقلة) لأنه ميت بالنسبة لنفسه ، حي بالنسبة لغيره ، كأنه لاشيء في ذاته ، انما هو شيء بالأضافة . ومن كان وجوده في الوجود بهذه الصورة وهي الفناء في المستبدين ، حق له أن لايشعر بوظيفة شخصيه فضلا عن وظيفة أجتماعية . ولولا أن ليس في الكون شيء غير تابع لنظام حتى الجماد ، حتى فلتات الطبيعة والصدف التي هي مسببات لأسباب نادرة ، لحكمنا بأن معيشة الأسراء هي محض فوضى ، لاشبه فوضى .
على أن التدقيق العميق ، يفيدنا بأن للأسراء ، قوانين غريبة في مقاومة الفناء يصعب ضبطها وتعريفها ، انما الأسير يرضعها مع لبن أمه ويتربى عليها ، وقد يبدع فيها بسائق الحاجة ؛ ويكون منهم الحاذق فيها علما ، الماهر في تطبيقها عملا ، هو الموفق في ميدان حرب الحياة مع الذل ، كالهنود واليهود . والعاجز عنها ، اما جاهل هذا القانون أو العاجز فطرة عن اتباعه كالعرب مثلا ، فلا يخرج عن كونه كرة يلعب بها صبيان ألأستبداد ، تارة يضربون بها الأرض أو الحيطان ، وأخرى تتناولها أرجلهم بالصفعان ؛ وهذا اذا كان عجز الأسير عن جهل ، وأما اذا كان عجزه كما يقال عن عرق هاشمي ، أي عن شيء منكرامة نفس أو قوة احساس أو جسارة جنان ، فيكون كالحجارة تتكسر ولاتلين .



كاتب الردالرد
 

منصر عبدالله الخلاقي مسعد العمري الضبياني

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى مدينة الملوك - مديرية جبن ::  :: قسم مديرية جـبن-
انتقل الى:  
منتدى مدينة الملوك, مديرية جبن, مدينة جبن , صور جبن , فيديو جبن , اليمن , الضالع , يوسف عبدالوهاب محمد الحاج
الساعة الانبتوقيت اليمن
Powered by phpbb2 ® Ahlamontada.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتدى مدينة الملوك Copyright 2007 - 2011 ©JuBaN1.NeT
المشاركات المنشورة بالمنتدى لاتعبر بالضرورة عن رأي إدارة المنتدى ولا تمثل إلا رأي أصحابها فقط