الرئيسية (المنتدى)البوابةسؤال و جواب بحثإتصل بناالتسجيل تسجيل الدخولنصائح لتحسين مزاجك وطرد الكابه منك


س .و .جالتسجيلقائمة الاعضاءدخولالرئيسيةدخولدخول
المواضيع الأخيرة
  ياجماعه الخرطوم لأول مره أتلانتيك بيرد 7 الذي أطلق في 2011   الإثنين 09 يناير 2017, 9:51 pm من طرف العميد رزق ناصر سليم   http://store2.up-00.com/2016-06/1467027201791.jpg  الإثنين 21 نوفمبر 2016, 11:01 am من طرف العميد رزق ناصر سليم    http://www.qqq4.com/u/d71906161466332690561.jpg  الجمعة 18 نوفمبر 2016, 4:35 pm من طرف العميد رزق ناصر سليم   جديد قناة يمانية عدن على النايل سات  الجمعة 18 نوفمبر 2016, 4:30 pm من طرف العميد رزق ناصر سليم   قمر سهيل القطري سينطلق قريبا وسينافس النايل سات ويمنع إحتكاره  الجمعة 18 نوفمبر 2016, 4:26 pm من طرف العميد رزق ناصر سليم   وداعايامنتدى وداعايامشرفين وداعايا أعضاء00أناتاركه المنتدى وماشيه  الأربعاء 27 أبريل 2016, 4:12 am من طرف بنت الحجاجي   عاجل : قناة إسرائيلية على قمر النايل سات  الخميس 25 فبراير 2016, 4:03 am من طرف سامي سنكوح   الم استطيع  الأربعاء 17 ديسمبر 2014, 2:39 am من طرف صالح ابوكريمة   برئاسة الدكتورة سجود لله عبدالسلام موسى دخين رئيسة الجمهورية اليمنية ابادة الشياطين الجن الكلاب وعبدتهم حرقا  الإثنين 14 أبريل 2014, 11:09 pm من طرف عبدالسلام موسى دخين   نداء الغائبين  الخميس 27 مارس 2014, 5:54 pm من طرف منصر عبدالله الخلاقي    بس حسبي الله من صد المحبين حسبي   الثلاثاء 25 مارس 2014, 5:12 am من طرف منصر عبدالله الخلاقي    بس حسبي الله من صد المحبين حسبي   الثلاثاء 25 مارس 2014, 5:12 am من طرف منصر عبدالله الخلاقي    زمن الهواء شي للمحبين مقياس  الأحد 23 مارس 2014, 2:34 pm من طرف منصر عبدالله الخلاقي   يا منئ الخاطرهويتك حقق الحب الجنون  الأحد 23 مارس 2014, 2:32 pm من طرف منصر عبدالله الخلاقي   اعرف بواقع حب فالقلب مكتوب  الأحد 23 مارس 2014, 2:31 pm من طرف منصر عبدالله الخلاقي 
من سيربح المليون القوة العاشرة وزنك ذهب الالغاز عالم الالعاب
لوحة التميز الشهري

  

الربيعي
أبومروان الزعل

أهلاً وسهلاً بكـ

الصفحة الرئيسية تسجيل عضو جديد قائمة الاعضاء البحـث في المنتدى التعليمات حول المنتدى الاتصال بمدير المنتدى

نصائح لتحسين مزاجك وطرد الكابه منك


تنبيه أداري
سيتم حذف المشاركات المخالفة لقوانين المنتدى ومنها :- :: المواضيع المثيرة للجدل او الفتنة :: المواضيع المكررة :: الصور الغير أخلاقية :: المواضيع التي ليست ذات اهمية و لم يرد عليها خلال شهر :: يسمح للعضو بتنزيل موضوعين فقط في اليوم في نفس الوقت واذا أنزل اكثر من موضوعين سوف يقوم المشرف بحذفه ... الإدارة العامه للمنتدى ...

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل
كاتب الموضوعرسالة

معلومات العضو

محمد احمد محمد الضبياني

{عضو مميز}
{عضو مميز}


معلومات اضافيه

الجنس :
ذكر
عدد الرسائل :
255
تاريخ التسجيل :
13/02/2009
العمر :
29
كيف عرفت المنتدى ؟ :
عن طريق صالح الضبياني
العمل/الترفيه :
تاجر _الهوايه كرة القدم
البلد مع المدينة :
الجبوبه حاليا بالدمام
. :
www.juban1.com

مُساهمةموضوع: نصائح لتحسين مزاجك وطرد الكابه منك   الخميس 06 مايو 2010, 8:44 pm


نعانى جميعنا، وفى مختلف الأوقات من مشكلة التقلبات المزاجية وذلك تبعاً للظروف التى نمر بها، والتى تؤثر بطريقة مباشرة على حياتنا،لكن بإمكان المزاج السئ أن يتحول إلى كآبة عندما تشتد ضغوط الحياة أو الأفكار السلبية.
لذلك نضع بين يديك هذه الوسائل التى تساعدك على تغيير حياتك وتحسين مزاجك للأفضل، وادرك اخي القارئ أن الحياة قصيرة جداً لإضاعتها فى الأمور الروتينية، ولذلك ندعوك إلى تجديد حياتك لتبعد الإكتئاب عنك.



- النصيحة الأولى:
إبحث عن هواياتك

لطالما كنا نمارس فى أوقات فراغنا هوايات عديدة خصوصاً عندما كانت مسؤولياتنا أقل من تلك التى نحملها اليوم. لكن ظروف الحياة وضغوطاتها أبعدتنا عن هذه الهوايات حتى أنها طمرتها وأصبحت فى زمن النسيان. لذلك ندعوك إلى إعادة إكتشاف هذه الهوايات من جديد، وإعطائها وقتاً كافياً عدة مرات فى الأسبوع لكسر الروتين ولإنعاش النفس.ضع هواياتك ضمن جدول أو برنامج الأعمال التى عليك القيام بها.


- النصيحة الثانية:...
امش

قد يصبح من الصعب علينا الإنتساب إلى نادى رياضى، وممارسة التمارين الرياضية فى ظل ما نعيشه من ارتباطات . لكن ما لا يعرفه الكثيرون أن الجسم بحاجة ماسة للحركة والتنفس بعيداً عن كرسى المكتب والكنبة فى البيت. فالمشى ينعش النفس ويحرك الجسم، وهو من أسهل أنواع الرياضة وأكثرها فائدة. كما أنه لا يتطلب وقتاً طويلاً أو برنامجاً معيناً لممارسته، فما عليك سوى تحديد أقرب الأماكن التى بإمكانك المشى فيها، وإختيار الوقت الأنسب لك إن كان فى بداية النهار أو فى نهايته،والبدء بهذه الرياضة مرتين فى الأسبوع فى بداية الأمر. آملين بجعل المشى هواية يومية قد لا تتطلب أكثر من نصف ساعة على الأكثر.


- النصيحة الثالثة: لا تضع أحلامك جانباً

تبدأ عملية الركض لتنفيذ برنامج أعمالنا كل يوم فى الصباح الباكر، ولا تنتهى إلا مع نهاية اليوم. ومن هنا نقف لنقول لك "إنك مقصر بحق نفسك"فمهما كانت الحياة ضاغطة وقاسية، عليك أن لا ترمى أحلامك وأن لا تضعها جانباً.بل عليك دائماً تذكير نفسك بها. ووضع خطة ذكية لتحقيقها.فبمجرد إبعاد هذه الاحلام عن تفكيرك، تصبح صعبة التحقيق، لذلك نقول لك وننصحك بالتمسك بتحقيق أحلامك أو بتحقيق جزء منها على الأقل.

- النصيحة الرابعة: حدد المعوقات

لابد من معرفة المعوقات التى تقف فى وجهك، وتمنعك من تحقيق أحلامك ووضع الحلول لتلك المعوقات حتى يتم التخلص منها بكل ذكاء. وإعرف عزيزي القارئ أنك أحياناً تكون السبب وراء تراكم هذه المعوفات التى تشكل حاجزاً كبيراً يمنعك من تنظيم حياتك بشكل أفضل، مما ينعكس على المزاج وبالتالى على الحياة.

- النصيحة الخامسة: إرجع إلى أصدقائك

قد ننسى أحياناً إكتشاف المتعة التى نحصل عليها من وراء جلسات الأصدقاء، فهموم الحياة تبعدنا عن أصدقائنا القدامى الذين كنا نمضى معهم بعض الأوقات. وتمنعنا من تكوين أصدقاء جدد، لأننا لا نملك الوقت الكافى.فالأصدقاء يمدونا بالثقة، وينعشون جلساتنا حتى أنهم يغيرون حياتنا، فنتعلم منهم ونعلمهم أيضاً، نضحك معهم، ونبكى على أكتافهم.

- النصيحة السادسة: نم كفايتك

نم ساعات كافية كل يوم، وإحرص على الحصول على نوعية جيدة من النوم بعيدة عن القلق والأحلام المزعجة. وإعرف أن للنوم أصول عليك إتباعها، منها الجو العام للغرفة إذ يجب أن يكون نظيفاً وهواؤها نقياً، كما عليك إختيار الوسادة الملائمة، وشرب شاى الأعشاب قبل النوم، مع ضرورة تحديد موعد النوم بشكل يومى.


كاتب الردالرد

معلومات العضو

عبد الرحمن الضبياني

( عضو نشيط)
( عضو نشيط)


معلومات اضافيه

الجنس :
ذكر
عدد الرسائل :
22
تاريخ التسجيل :
19/08/2008
العمر :
28
كيف عرفت المنتدى ؟ :
صديق
البلد مع المدينة :
الامارات - دبي
. :
www.juban1.com

مُساهمةموضوع: رد: نصائح لتحسين مزاجك وطرد الكابه منك   الأحد 06 يونيو 2010, 7:13 pm

هلا حمود والحمد لله علي السلامه

كاتب الردالرد

معلومات العضو

مطنش

( عضو نشيط)
( عضو نشيط)


معلومات اضافيه

الجنس :
ذكر
عدد الرسائل :
18
تاريخ التسجيل :
12/08/2008
العمر :
30
كيف عرفت المنتدى ؟ :
عن طريق صديق
البلد مع المدينة :
الامارت
. :
www.juban1.com

مُساهمةموضوع: رد: نصائح لتحسين مزاجك وطرد الكابه منك   الإثنين 07 يونيو 2010, 3:32 pm

لابد من معرفة المعوقات التى تقف فى وجهك، وتمنعك من تحقيق أحلامك ووضع الحلول لتلك المعوقات حتى يتم التخلص منها بكل ذكاء. وإعرف عزيزي القارئ أنك أحياناً تكون السبب وراء تراكم هذه المعوفات التى تشكل حاجزاً كبيراً يمنعك من تنظيم حياتك بشكل أفضل، مما ينعكس على المزاج وبالتالى على الحياة.


كلامك اخي الضبياني بالصميم شكرا على النصائح الطيبة بارك الله فيك

دمت بخير

كاتب الردالرد

معلومات العضو

بوصالح

( عضو جديد)
( عضو جديد)


معلومات اضافيه

الجنس :
ذكر
عدد الرسائل :
3
تاريخ التسجيل :
04/09/2011
العمر :
39
كيف عرفت المنتدى ؟ :
بواسطة بعض الأصدقاء
البلد مع المدينة :
البحرين / الرفاع
. :
www.juban1.com

مُساهمةموضوع: رد: نصائح لتحسين مزاجك وطرد الكابه منك   الأحد 04 سبتمبر 2011, 10:56 pm

إخوتي وأخواتي: هذه طريقة سهلة لعلاج المعاصي والذنوب والأحزان، ففي عصرنا هذا كثُرت الفتن ولم يعد باستطاعة أي واحد منا أن يتجنب المعصية تماماً، فكيف العلاج؟ وكيف نتخلص من عقدة الشعور بالذنب أو النقص؟ ... إن الحل سهل جداً ولكن ربما يغيب عن كثير من الناس...


في هذه المقالة نحاول أن نستفيد معاً من الأفكار التي طرحها القرآن والأحاديث الصحيحة التي أخبر بها سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، وربما كثير من القراء يجهل هذه المعلومات، أو يعرفها ولكن لا يعرف الطريقة العملية لتطبيقها، ولذلك سوف نعدّد أهم "التقنيات" للتغيير الناجح والابتعاد عن المعصية والتمتع بحياة إيجابية أفضل يملؤها رضا الله تعالى.

- المحافظة على الصلاة

إن أهم عمل وأحب عمل إلى الله تعالى هو الصلاة، وهي مفتاح الخير وتركها يفتح أبواب الشر. ولكن بعض الناس يعتقدون أن المعصية تلغي أو تمحو العمل الصالح، وهذا الاعتقاد غير صحيح، بل العكس هو الصحيح، فالعمل الصالح هو الذي يلغي العمل السيء، لأن الله تعالى قال: (وَأَقِمِ الصَّلَاةَ طَرَفَيِ النَّهَارِ وَزُلَفًا مِنَ اللَّيْلِ إِنَّ الْحَسَنَاتِ يُذْهِبْنَ السَّيِّئَاتِ ذَلِكَ ذِكْرَى لِلذَّاكِرِينَ) [هود: 114]. فالحسنة تُذهب السيئة، وليس العكس.



أثبتت الدراسات العلمية أن الصلاة تعالج عشرات الأمراض المستعصية على رأسها آلام الرقبة وأسفل الظهر ويقول العلماء إذا أردتَ أن تقي نفسك من أمراض الدوالي وتصلب الشرايين ومرض الزهايمر فعليك بالمحافظة على الصلوات، ونحن ننصحك أخي المؤمن بالمحافظة على الصلوات لعلاج المعاصي والذنوب.

إذاً عندما تُبتلى بكثرة المعاصي فعليك بالصلاة لأنها خير وسيلة تساعدك على التخفيف من هذه المعاصي حتى تتركها نهائياً بإذن الله تعالى. ولا يغرنك وسوسة الشيطان عندما يقول لك: إنك لن تستفيد شيئاً من هذه الصلاة ما دمتَ تعصي الله... فهذه طريقة الشيطان لإبعادك عن الخير ولتغوص في المعصية أكثر.

أقنع نفسك فوراً بأن تحافظ على الصلاة مهما كانت الظروف والمعاصي، حتى لو كنتَ تدخن أو تنظر إلى النساء أو تمارس بعض المعاصي فإن الصلاة لا علاقة لها بهذه الأعمال، أي لا تخلط بين الصلاة وبين العمل السيء. فالصلاة أمر أساسي في حياتك لا تتخلى عنه أبداً، لأن الصلاة هي الأمل الوحيد الذي بفضله ستترك المعاصي.

الصلاة هي أهم وسيلة لعلاج المعصية، فما دُمتَ تقيم الصلوات وتحافظ عليها فلا خوف عليك، لأن الصلاة سوف تنهاك عن فعل المنكر، وهذا ليس كلامي بل كلام الله تعالى فهو القائل: (اتْلُ مَا أُوحِيَ إِلَيْكَ مِنَ الْكِتَابِ وَأَقِمِ الصَّلَاةَ إِنَّ الصَّلَاةَ تَنْهَى عَنِ الْفَحْشَاءِ وَالْمُنْكَرِ وَلَذِكْرُ اللَّهِ أَكْبَرُ وَاللَّهُ يَعْلَمُ مَا تَصْنَعُونَ) [العنكبوت: 45].

- غض من بصرك

لقد أعطانا القرآن الكريم قاعدة ذهبية للوقاية من المعاصي قبل وقوعها، وهي غض البصر. فكم من إنسان ابتُلي بالنظر إلى النساء –وبخاصة في هذا العصر- ثم ارتكب الفاحشة وضيع وقته وماله ودينه وربما مات وهو مدمن على النساء!

ولذلك ننصحك أخي المؤمن أن تنوي منذ هذه اللحظة أن تغض بصرك عما حرم الله، وبخاصة أن العلماء أثبتوا أن النظر إلى النساء يضعف الذاكرة ويسبب مشاكل في نظام المناعة بالإضافة لمشاكل نفسية عديدة.



في بحث علمي جديد تبين للعلماء أن الإدمان على النظر إلى النساء يسبب أمراضاً عديدة، حيث يقوم الدماغ بإفراز هرمون الإجهاد بكميات كبيرة وبالتالي فإن تكرار النظر والتفكير في النساء بشهوة يسبب أمراض القلب وتصلب الشرايين وربما ارتفاع ضغط الدم، ولذلك نصيحتنا أن نتجنب المنكر بتجنب أهم سبب له، كما قال تعالى: (قُلْ لِلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ وَيَحْفَظُوا فُرُوجَهُمْ ذَلِكَ أَزْكَى لَهُمْ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا يَصْنَعُونَ) [النور: 30].

- الزم الاستغفار

للاستغفار سرّ غريب فهو أسهل عمل تقوم به لدرء المعاصي وإبدالها بالأعمال الحسنة التي يرضاها الله، فإذا أردتَ أن يفرّج الله همك وينجيك من المواقف الحرجة فالزم الاستغفار لأن النبي الكريم صلى الله عليه وسلم قال: (من لزم الاستغفار جعل الله له من كل هم فرجاً ومن كل ضيق مخرجاً)، ولا ننسى أن الله عز وجل يناديك باستمرار ويقول لك: (وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ فَلْيَسْتَجِيبُوا لِي وَلْيُؤْمِنُوا بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ) [البقرة: 186].

لقد كان النبي الأعظم وهو الذي جعله الله رحمة للعالمين، كان يستغفر الله سبعين مرة وفي رواية مئة مرة وذلك كل يوم! والأجدر بمن ابتُلي بالمعاصي أن يستغفر الله على الأقل سبعين مرة كل يوم، وهذا الذكر سوف يمنحك حالة من الإحساس بالقرب من الخالق عز وجل، وسوف تكره المعاصي تدريجياً.



صورة لخلية عصبية من الدماغ حيث يتم تخزين الأفكار، وقد أثبت علماء النفس أن الكلام الذي يقوله الإنسان ويكرره لمرات كثيرة يترك أثراً كبيراً في العقل الباطن، مما يؤدي إلى تغيير سلوك هذا الإنسان، وذلك حسب العبارات التي يرددها. وعبارة الاستغفار هي بمثابة رسالة قوية توجهها لنفسك لكي تقول لها: إن ما تأمرينني به خطأ وهاأنذا أستغفر الله وأتوب إليه، وسوف لن أعود لما يغضب الله تعالى.

ينبغي عليك ألا تنسى الاستغفار والتوبة إلى الله تعالى باستمرار، يقول تعالى: (وَالَّذِينَ عَمِلُوا السَّيِّئَاتِ ثُمَّ تَابُوا مِنْ بَعْدِهَا وَآَمَنُوا إِنَّ رَبَّكَ مِنْ بَعْدِهَا لَغَفُورٌ رَحِيمٌ) [الأعراف: 153]. لا تنسَ أن تستغفر الله بعد كل معصية وتتوب إليه، ولا تدع المعاصي تتراكم عليك فتهلكك.

- الإصرار على المعصية أخطر من المعصية

في أبحاث عديدة قام بها بعض الخبراء في البرمجة اللغوية العصبية وجدوا أن ما يفكر به الإنسان له دور كبير في سلوكه وتصرفاته وردود أفعاله. فعندما نجد شخصاً يفكر دائماً بالسرقة حتى يسيطر عليه هذا الإحساس فإنه لابد أن يمارس السرقة ولو مرة لأن الفكرة سوف تصبح حقيقة.

على العكس تماماً الإنسان الذي لا يفكر بالسرقة ويفكر دائماً بأن السرقة حرام وأن عقوبتها كبيرة جداً وأكبر من قيمة الشيء المسروق بكثير، فإنه لن يمارس السرقة ولو تم تعريضه لأقسى الظروف.

من هنا نستطيع القول بأن الإنسان الذي يقنع نفسه بأنه لن يعصي الله ولن يرتكب محرماً، فإن هذه الفكرة عندما تتعمق وتتأصل فإنها ستخفض الرغبة لديه بالمعصية، وسوف يجد نفسه محرجاً لمجرد التفكير بالمعصية، ومع مرور الزمن سوف يبتعد عن هذه المعاصي، ولن يستمتع بها أبداً.



يقول العلماء إن أي عمل يقوم به الإنسان هو في الأساس عبارة عن فكرة، ولذلك فإن الأفكار التي يحملها الإنسان ويعتقد بها تسيطر على أفعاله وتتحكم بتصرفاته وتحدد سلوكه العملي. ولذلك فإن القرآن ركّز كثيراً على الاهتمام بالعقيدة الصحيحة وأن الله تعالى قادر على مغفرة الذنب، وأن الله سوف يساعدك ولن يتركك وحيداً في مواجهة مشاكلك، وبالتالي فإن هذه الأفكار الإيجابية عندما تتعمق في الدماغ وتتأصّل فإنها توجه العقل الباطن للإنسان ليقوم بالأفعال الصحيحة.

ولذلك نجد كثيراً من الناس يقولون إنهم لا يستطيعون ترك المعصية وهذا خارج عن إرادتهم، والحقيقة أن العلاح بسيط وهو أن تعتقد بأن المعصية سوف توصلك إلى غضب الله وعذابه، وأن طريق المعصية هو أسوأ طريق وعواقبه وخيمة ونتائجه مدمرة، وأنك قادر على تغيير هذا الواقع وعندها سوف تشعر بحلاوة الإيمان ولذة ترك المعاصي.

وربما نتذكر نصيحة الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم عندما أكد لنا أن النظرة سهم من سهام إبليس مسموم، من تركه مخافة الله أبدله الله نوراً يجد حلاوته في قلبه!! ونستفيد من هذا الحديث أن نرسخ فكرة في دماغنا تقول بأنك يجب أن تترك المعصية مخافة الله تعالى وابتغاء رضوانه، والله سوف يساعدك ويبدلك نوراً تجد لذّته وحلاوته في قلبك.

من هنا ندرك معنى قوله تعالى: (وَالَّذِينَ إِذَا فَعَلُوا فَاحِشَةً أَوْ ظَلَمُوا أَنْفُسَهُمْ ذَكَرُوا اللَّهَ فَاسْتَغْفَرُوا لِذُنُوبِهِمْ وَمَنْ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلَّا اللَّهُ وَلَمْ يُصِرُّوا عَلَى مَا فَعَلُوا وَهُمْ يَعْلَمُونَ) [آل عمران: 135].

- اليقين بأن الله قادر على مغفرة الذنب

من أهم الأشياء النفسية التي ينبغي على المؤمن أن يقنع نفسه بها، أن الله تعالى قادر على كل شيء، قادر على أن يرزقك وأن يبعد عنك الشر وقادر على أن يعذبك أو يكرمك... وقادر على أن يغفر لك الذنوب مهما كانت عظيمة، ولن يكلفه ذلك شيئاً.

إن هذه القناعة لها أثر كبير في جلب الراحة النفسية للإنسان وإبعاده عن الاكتئاب واليأس. وتسهل لك طريق التوبة والبعد عن المعاصي. وربما نذكر قصة ذلك الرجل الذي أصاب ذنباً فقال: أي رب اغفر لي، فقال الله تعالى: أعلم عبدي أن له رباً يغفر الذنب ويأخذ به؟ فتقول الملائكة نعم يا رب، فيقول قد غفرت لعبدي، ثم يمكث هذا العبد فيصيب ذنباَ آخر وتتكرر القصة ذاتها مرات... في كل مرة يستغفر، وفي كل مرة يقول الله تعالى: أَعَلِمَ عبدي أن له رباً يغفر الذنب ويأخذ به؟ فتقول الملائكة نعم يا رب، فيقول قد غفرت لعبدي فليفعل ما يشاء!!

هذه هي رحمة الله، وهذه هي ثقافة الرحمة التي ينبغي على كل مؤمن أن يدركها، وأن يعلم أن رحمة الله أوسع بمليارات المرات مما نظن! فالله تعالى يقول: (قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِنْ رَحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ) [الزمر: 53].

- إياك واليأس من رحمة الله

أيها الأحبة تأملوا معي قصة سيدنا يوسف عليه السلام، هذا النبي الكريم قد مكر به إخوته وألقوه في غيابة الجب، ولكن الله تعالى لم يتركه وحيداً بل أنقذه وسخر له أسباب الملك، ولكن ماذا عن أبيه سيدنا يعقوب عليه السلام؟ لقد مضى على غياب يوسف سنوات طويلة ولكن الأب لم يفقد الأمل من الله عز وجل، وقال كلمة رائعة ينبغي أن نحفظها ونتذكرها في المواقف الصعبة، يقول تعالى على لسان يعقوب: (يَا بَنِيَّ اذْهَبُوا فَتَحَسَّسُوا مِنْ يُوسُفَ وَأَخِيهِ وَلَا تَيْئَسُوا مِنْ رَوْحِ اللَّهِ إِنَّهُ لَا يَيْئَسُ مِنْ رَوْحِ اللَّهِ إِلَّا الْقَوْمُ الْكَافِرُونَ) [يوسف: 87].

لقد اعتبر أن اليأس من رحمة الله بمثابة الكفر بالله، فالذي عرف الله وأيقن بصفاته وقدرته لا ييأس منه أبداً. وإن أكثر ما يدمر الإنسان ليس المعصية ذاتها، بل الاعتقاد بأن الله لن يغفر الذنوب وأنه لا يمكن ترك المعصية، إذاً الإنسان قد يعصي الله ولكن الخطورة الاستمرار في هذه المعصية.

كاتب الردالرد
 

نصائح لتحسين مزاجك وطرد الكابه منك

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى مدينة الملوك - مديرية جبن ::  ~*¤ô§ô¤*~ المنتــــدى العـــام ~*¤ô§ô¤*~ :: القسم العام
كل شي تجدة هنا فهو يهتم بجميع المواضيع
-
انتقل الى:  
منتدى مدينة الملوك, مديرية جبن, مدينة جبن , صور جبن , فيديو جبن , اليمن , الضالع , يوسف عبدالوهاب محمد الحاج
الساعة الانبتوقيت اليمن
Powered by phpbb2 ® Ahlamontada.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتدى مدينة الملوك Copyright 2007 - 2011 ©JuBaN1.NeT
المشاركات المنشورة بالمنتدى لاتعبر بالضرورة عن رأي إدارة المنتدى ولا تمثل إلا رأي أصحابها فقط